آخر تحديث :الثلاثاء 14 يوليو 2020 - الساعة:13:40:10
غياب الوعي اخطر من الوباء..
أدهم الغزالي

الثلاثاء 19 يوليو 2020 - الساعة:22:03:08

تحدثنا منذ البداية حول خطورة فيروس كورونا COVID19 والذي حير العالم كله واصاب ارقى المجتمعات علميا بالهلع والذعر وسبب انهيار تام لاقوى الانظمة الصحية وعجز العلماء في مجال الطب حتى اللحظة من ايجاد علاج لهذا الوباء وعليه فقد شعر الكثير بخطورة هذا الوباء على بلدنا التي تعاني الامرين الحرب المدمرة وغياب الدولة الوطنية التي تستشعر بالمسؤولية وكان الكثير من ابناء مجتمعنا غير مبالين بخطورة ما يحدث في العالم وفي محيطنا الاقليمي وكاننا حلقة نغرد خارج اطار هذا الكوكب وها هي قد حلت الكارثة ووقع المحظور ولا زال الناس غير مبالين بقواعد السلامة والارشادات الصحية وهذه حالة غريبة جدا واسميها بحالة (اللاوعي ارادي) وتكمن خطورتها على المجتمع المصاب باكثر من وباء واخطرها وباء الجهل ...

الكثير لا زال يكذب وجود الفايروس والشواهد تقول انه منتشر وها هم ملائكة الرحمة يرتقون الى بارئهم واحدا تلو الاخر بسبب هذا الفايروس القاتل وكما يقول المختصون بان اجهزة الفحص لهذا الوباء غير متوفرة الا بالحد الضئيل جدا فهذا يعني ان اكثر الحالات تتوفى نتيجة هذا المرض ولكن تحت مسمسات اخرى لغياب اجهزة الفحص الكافية ونتيجة لغياب الدولة وايضا نتيجة لغياب الاعلام الوطني الصادق ولهذا نتوقع تفشي الوباء في قادم الايام ونسأل الله اللطف بنا وباالعالم اجمع انه ولي ذالك والقادر عليه ..

وفي الختام لا يسعنا الا ان نتقدم باحر التعازي والمواساة لاسر المتوفين بهذا الفيروس وعلى رأسهم الاخ الشهيدالدكتور عبد الفتاح علي صالح المزاحمي وكل من ارتقى الى ربه في هذا الحقل الانساني الهام ونسأل الله الشفاء العاجل للمرضئ وان يجنبنا هذا الوباء ويرفعه عنا انه على كل شي قدير ولا حول ولا قوة الا بالله ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل