آخر تحديث :الاثنين 13 يوليو 2020 - الساعة:13:40:51
مقتطف الكلام
علاء عادل حنش

الاثنين 28 يوليو 2020 - الساعة:21:49:46

يمر الجنوب بمنعطفات غاية في الأهمية، وتحديات صعبة هي الأولى من نوعها، التي يواجهها الجنوبيون طيلة مسيرتهم الثورية الوطنية النضالية، غير أن كل تلك التحديات تتحطم أمام صمود فولاذي قلّ نظيره، وتتبعثر كل أحلام الطامحين في احتلال الجنوب مجددًا.

 

ورغم كل ما يمر به الجنوب اليوم إلا أن القضية الجنوبية تبقى قضيتنا الكبرى التي ضحى في سبيلها شهداؤنا الميامين وجرحانا الأبطال، والتي لن نتغافل عنها قيد أنملة مهما حاول البعض حرف مسارها من خلال التضليل بأن ما يحدث في الساحة لا يخدم قضية أبناء الجنوب.

 

إن ما يحدث اليوم ما هي إلا إفرازات فساد "نظام صنعاء" طيلة الثلاثين سنة الماضية.

 

لذا فإن محاولات إعلام العدو بالتضليل، وحرف مسار الانتصارات الجنوبية (سياسيًا، وعسكريًا، وثقافيًا، واجتماعيًا، واقتصاديًا)، وخداع الشعب الجنوبي تظل، وسوف تظل، محاولات بائسة غرضها زراعة "الفتنة" ليس إلا.

 

إن المرحلة التي وصل لها الجنوب اليوم تُعد أهم مرحلة في تاريخ قضية الشعب الجنوبي، ويجب على كافة أبناء الجنوب الحفاظ على ما تحقق، والتشبث بالانتصارات العظيمة بقوة، فإن لم نثبت أنفسنا اليوم لن نستطيع أن نثبت أنفسنا غدًا.. وبإذن الله سنتجاوز الأزمة، وسنتعدى كل الصعاب، وسنصل لمرادنا بمشيئة الله، فـالله معنا، وقضيتنا الجنوبية قضية حق لا باطل.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص