آخر تحديث :الخميس 13 اغسطس 2020 - الساعة:17:29:30
الإمارات تدعم 2100 أسرة نازحة في الخوخة
(الامناء/البيان:)

واصلت دولة الإمارات العربية المتحدة- عبر ذراعها الإنسانية «هيئة الهلال الأحمر»- تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، وذلك في إطار جهودها الإنسانية والإغاثية، التي تبذلها على مختلف الصعد، لمساعدة الأشقاء في اليمن، والتخفيف من معاناتهم، وتحسين ظروفهم المعيشية.

ووزع فريق الهلال الأحمر الإماراتي 300 سلة غذائية، استهدفت 2100 من الأسر النازحة بمديرية الخوخة.

هذا الدعم من قبل الهلال الأحمر الإماراتي جاء ضمن خطة المساعدات للنصف الثاني من العام 2020، حيث تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة هذه المساعدات المتواصلة، للتخفيف من معاناة السكان والنازحين والأسر المتعففة وغيرهم من ذوي الاستحقاق، في إطار جهودها لإعادة تطبيع الحياة في مختلف مناطق الساحل الغربي.

جهود كبيرة

وأعربت مديرة مكتب حقوق الإنسان في محافظة الحديدة فتحية المعمري عن تقديرها لدولة الإمارات وفريقها الموجود على الأرض، الذي يبذل جهوداً كبيرة، للوصول إلى الفئات المحتاجة وحرصه على تخفيف وطأة المعاناة الناجمة عن نقص الغذاء نتيجة الظروف الراهنة، التي يعيشها أبناء الساحل الغربي. وأكدت المعمري أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي استجابت سريعاً للنداءات الإنسانية، التي تلقتها من سكان المناطق والقرى المحتاجة والنازحين، وعلى أثرها سيرت هذه القوافل الإغاثية، التي ستخفف من معاناة السكان وتحسن ظروف حياتهم المعيشية، من خلال توفير مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية.

من جهتهم، عبر المستفيدون من القوافل الإغاثية عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على دعمها المتواصل استمراراً لنهج الخير والعطاء المتأصل في نفوس أبناء زايد الأوفياء.

مساعدات

قدمت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، مساعدات لسكان المخيمات الفلسطينية، لدعم الاستجابة في مواجهة «كورونا»، حيث قدمت طروداً غذائية ومعقّمات للأهالي في مخيمات الجلزون شمالي رام الله، والفوار قرب الخليل، وجنين. وقال ممثل الهيئة في فلسطين إبراهيم راشد إن هذه الحملة، تأتي ضمن جملة من التبرعات التي تقدمها الهيئة للشعب الفلسطيني. (رام الله - البيان)

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص