آخر تحديث :الثلاثاء 26 مايو 2020 - الساعة:22:56:37
محافظ لحج يدشن افتتاح العيادة الوردية للكشف المبكر عن سرطان الثدي بمستشفى إبن خلدون بلحج
(الأمناء نت / عبدالقوي العزيبي)

قام صباح اليوم اللواء ركن احمد عبدالله علي التركي محافظ محافظة لحج  رئيس المجلس المحلي قائد اللواء 17 مشاة ، بتدشين  افتتاح العيادة الوردية  للكشف المبكر عن سرطان الثدي بمستشفى إبن خلدون  بلحج عقب إعادة تاهيلها لتقديم خدماتها للمرضى سرطان الثدي وايضاً افتتاح قسم المختبر المجهز باحدث جهاز الفحص على مستوى المحافظة عن سرطان الثدي.
واستقبل المحافظ وكيل المحافظة وضاح الحالمي  ومدير عام مكتب الصحة والسكان بلحج الدكتور عارف عياش ومديرة العيادة الدكتورة رشا احمد عبدالله البحري ، وخلال عملية الافتتاح استمع المحافظ إلى شرح متكامل عن الخدمات التي تقدمها العيادة للمرضى بسرطان الثدي  بما في ذلك خدمة المختبر  التي تم ادخالها موخراً  وأهمية  الفحص المختبري من اجل  تشخيص المرض مبكراً  ، وايضاً عن مشروع تنفيذ التوعية الميدانية عن المرض خلال الفترة القادمة في عدد من مديريات المحافظة والهادف إلى توعية المواطنين بضرورة الكشف المبكر ، وطاف المحافظ في العيادة مبدئياً إعجابه بمستوى إعادة التأهيل للعيادة  وادخال خدمة الفحص عبر جهاز خاص الذي يعتبر الأول على مستوى المحافظة للكشف عن سرطان الثدي  ، واشاد المحافظ بمستوى الخدمات التي تقدمها العيادة لمرضى سرطان الثدي بهدف تخفيف معاناتهم والحد من التنقل إلى عدن ومحافظات اخرى  لإجراء الفحوصات الطبية  ، وثمن المحافظ الجهود التي تقوم بها المديرة وكادرها النسائي ، بالاضافة إلى تثمين الدعم المقدم من  المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان فرع عدن وايضاً منظمة يمن ايد  ، المادي والمعنوي للعيادة حتى تتمكن من استمرارية عملها لخدمة المرضى .
وفي تصريح للأمناء قالت الدكتورة رشاء البحري بان العيادة تعمل على تاكيد التشخيص الأولي لإمراض الثدي المتمثل بالفحص اليدوي وجهاز السونار للكشف عن وجود سرطان الثدي عن طريق الكشف عن الخلايا البادئة بالتغيير إلى خلايا سرطانية والتميز بين الاورام الحميدة السرطانية وتحديد نوع السرطان كخطوة اولية  والتخفيف من معانات مرضى المحافظة من تكليف الذهاب إلى محافظة عدن لأخذ عينه لتحديد نوعية المرض  ،  واضافت الدكتورة  تواجد العيادة مع توفر الجهاز بمثابة اسقاط التكلفة المادية للعينة كونها تؤخد  بأسعار مرتفعة في المختبرات الخاصة بعدن  ، وكما يعلم الجميع محافظة لحج تعتبر احدى المحافظات الفقيرة في الجمهورية ولا يوجد فيها مختبر مركزي حكومي نهائياً للقيام بمثل هذة الفحوصات  ولله الحمد تمكنا  من ادخال جهاز فحص  في العيادة وسنعمل على تقديم الخدمات وان شاء الله لدينا  بوقت اخر عمل توعية ميدانية  عن المرض  ،  وعبرت الدكتورة رشا عن الشكر والتقدير  للمحافظ والوكلاء وكل من حضر الافتتاح وتقديم الدعم المعنوي والمادي لاستمرارية عمل العيادة  .   
وعلى هامش الزيارة  قام  المحافظ بزيارة  اقسام المختبر بداخل مستشفى إبن خلدون للاطلاع عن جودة مستوى الخدمات في المختبر والمشاكل التي تعانيها اقسام المختبر  والتي تعتبر بمثابة اعاقة في تقديم الخدمات الطبية الخاصة بالفحوصات المختلفة لمرضى في المستشفى والاخرين .

كما ترأس المحافظ اجتماعاً وصف بالساخن لإدارة المستشفى بمعية الوكلاء ومدير عام مكتب الصحة والسكان في المحافظة وقيادة المستشفى ، مشيراً إلى وجود شكاوي بضرورة رفع مستوى الخدمات الصحية في المستشفى ، مشدداً على مضاعفة الجهود للإرتقاء بالعمل الطبي داخل المستشفى بشكل راقي وحضاري من خلال السعي المتواصل للرقي بمستوى العمل الطبي وتحسين جودته وتقديم خدمات صحية راقية بكفاءة وجودة عالية .

شارك عملية افتتاح العيادة الوردية وكيل المحافظة عبدالفتاح هيثم والدكتور أبراهيم بامفروش نائب مدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن وماجد الحاج مدير منظمة يمن ايد Yemen Aid وعدد من كوادر قيادة السلطة المحلية بلحج وفي مكتب الصحة ومستشفى إبن خلدون والمنظمة والعيادة الوردية  .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص