آخر تحديث :الاحد 09 اغسطس 2020 - الساعة:16:53:11
حملة إصلاحية لترهيب الصحفيين
(الأمناء نت/خاص:)

بدأ تنظيم الإخوان الإرهابي في اليمن المتمثل بذراعه حزب الإصلاح، حملة لترهيب وإخضاع الصحفيين والمراسلين، مستغلاً نفوذه المتعاظم داخل مؤسستي الرئاسة والحكومة.

وهاجم القيادي الإخواني، ياسر الحسني، وهو مسؤول إعلامي بمكتب الرئاسة مراسل قناة «روسيا اليوم»، صلاح العاقل، لنشره خبراً عن انشقاق قائد في الجيش اليمني (إخواني) وانضمامه مع ضباطه وأفراده لميليشيات الحوثي الانقلابية.

ووصف، في تغريدة على «تويتر»، هذا المراسل بأنه «أحد عناصر ميليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي» وينقل أخباراً كاذبة وبعيدة عن النهج الصحفي المهني»، في تحريض علني ومباشر يهدد أمن وسلامة وحياة المراسل.

كما وصف القيادي الإخواني مختار الرحبي، وهو مستشار وزير الإعلام، مراسل قناة «روسيا اليوم» بأنه «انفصالي»، وينشر «أخباراً كاذبة عن الجيش الوطني»، في إشارة لميليشيات حزب الإصلاح المنضوية في الجيش وتخوض معارك ضد قوات النخبة الشبوانية في محافظة شبوة منذ أيام.

واعتبر مراقبون التصريحات الصادرة عن الحسني والرحبي ضد مراسل قناة روسيا اليوم تحريضاً رئاسياً وحكومياً على قتل واستهداف الصحفيين ومراسلي وكالات الأنباء والقنوات الفضائية، وتعريض البيئة الصحفية في البلاد للمزيد من المخاطر.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص