آخر تحديث : الجمعة 2019/10/18م (22:10)
قيادي في الانتقالي : نحمل الشرعية ممثلة بالرئاسة والحكومة مسئولية أي تصعيد أو تحرك عسكري في عدن
الساعة 01:25 AM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

حمل قيادي في الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي مؤسسة الشرعية ممثلة بالرئاسة والحكومة مسئولية أي تصعيد أو تحرك عسكري في عدن يقلق السكينة العامة للمواطن .

وقال عضو الجمعية الوطنية للانتقالي خالد العبد في رسالة وجهها ، إلى من يصورون الوضع في عدن بأنه متوتر وقابل للانفجار رصدها محرر "الأمناء" :

"لا يوجد حاليا في عدن - لاسيما بعد دحر مليشيات الحوثي وعناصر الإرهاب - غير طرفين سياسيين لكل منهما مشروعه السياسي الذي لا يتطلب تصعيدا عسكريا، وهذان الطرفان هما المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية بعد أن طردتها مليشيات الحوثي من العاصمة صنعاء وإعلان عدن عاصمة مؤقته لها ".

 

وأضاف العبد : " وبما أننا في المجلس الانتقالي لم نلمس من قياداتنا المباشرة أي تصعيد يؤشر ان هناك توتر في عدن، كما زعم البعض من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي التابعون والمحسوبون على "الشرعية" فانا نحمل مؤسسة الشرعية ممثلة بالرئاسة والحكومة مسئولية أي تصعيد أو تحرك عسكري في عدن يقلق السكينة العامة للمواطن ، ونؤكد أن لنا ولهم عدو مشترك هو "جماعة الحوثي" المدعومة من إيران والتي أصبحت تهدد أمن اليمن والجنوب والمنطقة والخليج وربما العالم أجمع خاصة بعد عمليات الاستهداف التي تعرضت لها مؤخرا عدد من السفن التجارية في مياه المنطقة واكدت تقارير إعلامية واستخبارية علاقة جماعة الحوثي بتلك الاحداث، كما نحملهم - اي الشرعية - مسئولية ماسيترتب على اي تحرك عسكري في عدن من إرباك لجبهات المقاومة التي تواجه مليشيات الحوثي في أكثر من جبهة في الضالع ويافع لحج وابين، ونعتبر ذلك مساعدة ودعم لوجستي لجماعة الحوثي تتحمل "الشرعية" كل مسئولياته .. اللهم فاشهد اللهم فاشهد اللهم فاشهد " ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1047
عدد (1047) - 17 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل